مندوبا عن دولة رئيس الوزراء الافخم رعى معالي الاستاذ الدكتور محي الدين توق وزير التعليم العالي والبحث العلمي حفل إطلاق تطبيق الإطار الوطني للمؤهلات التابع لهيئة الاعتماد وقد اثنى على ما قامت به الهيئة منذ البدء بإعداد الإطار الوطني للمؤهلات  الذي يعتبر خارطة طريق ومرجعية لمعرفة نتاجات التعلم لجميع المؤهلات، من خلال ربط التعليم مع سوق العمل، ورفع قيمة ومعدلات الالتحاق بمسارات التدريب والتعليم المهني والتقني، الذي يؤدي إلى تسهيل الحصول على فرص  عمل والتدريب والتنقل والتقدم بمسارات التعليم والتدريب.

وقال توق إن من فوائد الإطار الوطني للمؤهلات أنه يعمل كخارطة طريق للمؤسسات التعليمية بوضع المعايير ومخرجات التعلم وتصميم برامجها وتقييمها، وهذا يؤدي لتعزيز نوعية التعليم والتدريب من خلال ضمان توفير معايير للجودة، ويساعد على التأكد من ان المؤهلات الصادرة عن المؤسسات التعليمية ترتبط مع الاحتياجات الوطنية سواء كانت اجتماعية او اقتصادية. وبين أن الإطار يشجع المتعلمين على مواصلة التعلم مدى الحياة ولجميع الأعمار، وتسهيل مطابقة المؤهلات الأردنية مع المؤهلات بالدول الأخرى، لضمان الاعتماد الإقليمي والدولي للمؤهلات والشهادات الأردنية، مؤكداً أن الهيئة بدأت بتطبيق الإطار خلال العام الحالي. وأضاف أنه من أجل زيادة ثقة الجهات المشغلة للخريجين بالنظام التعليمي، أصبح من المهم التأكد من أن البرامج التعليمية التي تؤدي إلى مستوى معين من المؤهلات تحقق المستوى نفسه من نواتج التعلم، بغض النظر عن المؤسسة التعليمية التي تمت فيها الدراسة.

وقد رحب الأستاذ الدكتور بشير الزعبي رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها بمندوب دولة رئيس الوزراء معالي الأستاذ الدكتور محي الدين توق وزير التعليم العالي والبحث العلمي وبالحضور من مختلف القطاعات والمؤسسات الحكومية والخاصة، حيث بين الزعبي ان الهيئة قامت بوضع سياسات عامه تحكم عملية الادراج المؤسسي وتسكين المؤهلات في الإطار بما يتوافق مع المعايير الوطنية والمستندة على المعايير الدولية. وبناء على ذلك فلا بد من تظافر جميع الجهود من قبل جميع مانحي المؤهلات سواء أكانت مؤسسات التعليم العالي (الجامعات والكليات التقنية والكليات الجامعية المتوسطة) أو مؤسسات التعليم العام أو مؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني لاستكمال تلك السياسات حسب الخطة التشغيلية التي وضعت من قبل هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها وبمشاركة الجهات المعنية. وأشار الزعبي إلى أن الهيئة وضعت خطة استراتيجية وتشغيلية لتطبيق الإطار الوطني للمؤهلات، كاقرار المواصفات العامة، ووضع سياسات لتطبيق الإطار الوطني للمؤهلات، ولمخرجات التعلم ومعايير ضمان جودة تصنيف المدارس، مبيناً الحاجة لوجود اطار وطني للمؤهلات، لتسهيل ايجاد فرص عمل للخريجين، وتسهيل انتقال الطلبة من مؤسسة تعليمية إلى أخرى داخل وخارج الاردن.وخلال حفل الاطلاق، قدم رئيس لجنة الإطار الوطني للمؤهلات الدكتور زيد العنبر عرضا تقديميا عن الإطار الوطني للمؤهلات.

كما بين الزعبي ان الهيئة ستقوم بعقد ورشات عمل في الجامعات والمدارس وكليات المجتمع وفي القطاعات الاخرى من اجل نشر مفهوم الاطار الوطني للمؤهلات وأهميته. 

وقد بين الأستاذ الدكتور زيد العنبر مساعد الرئيس لشؤون الاعتماد خلال العرض التقديمي ان الإطار الوطني للمؤهلات يمثل مرجعاً رئيساً لجميع مؤسسات التعليم ومقدمي خدمات التدريب ومؤسسات ضمان الجودة وكذلك للجهات المشغلة للخريجين. ويتضمن الإطار الوطني للمؤهلات الاردني بمستوياته العشر مستويات ذات واصفات تعلّم متمايزة تمثل مراحل تعليمية أو أنواعاً من الدرجات العلمية أو مستويات من الخبرة.

وخلال حفل اطلاق تطبيق الإطار الوطني للمؤهلات قامت السيدة نادرة البخيت الخبيرة في مجال التشغيل والتدريب والتعليم المهني بعمل لقاء حواري مع مجموعة من الطلبة حول موضوع الإطار الوطني للمؤهلات والفائدة الناجمة عن عملية التطبيق وأثرها على كافة الجهات المعنية بالإطار.

ومن الجدير بالذكر ان نظام الاطار الوطني للمؤهلات صدر في الجريدة الرسمية بتاريخ 17/2/2019، حيث قامت الهيئة بوضع خطة إستراتيجية، وخطة تشغيلية لتطبيق الإطار الوطني للمؤهلات حيث تم الانتهاء من إقرار الواصفات العامة لجميع المستويات في المسار الأكاديمي والمسار المهني والتقني، كما قامت اللجنة المختصة بوضع السياسات التي بموجبها سيتم تطبيق الإطار الوطني للمؤهلات، وقد تم الانتهاء من وضع مخرجات التعلم للمستوى السابع للإطار الوطني للمؤهلات للمسار الأكاديمي، كما تم الانتهاء من وضع مخرجات التعلم للمستوى الاول (KG) للإطار الوطني للمؤهلات، هذا وقد قامت اللجنة المختصة بوضع معايير ضمان جودة وتصنيف المدارس والتي ترتبط مع الإطار الوطني للمؤهلات (المستويات الثاني، والثالث، والرابع في الإطار الوطني)، وسيتم الانتهاء من وضع معايير الإدراج المؤسسي وتسكين المؤهلات في نهاية شهر كانون الأول الحالي.

وفي نهاية حفل الاطلاق شكر الدكتور الزعبي راعي الحفل مندوب دولة رئيس الوزراء الاكرم على تفضله برعاية إطلاق الإطار الوطني للمؤهلات وشكر كافة الجهات المشاركة والمؤسسات الداعمة.